لغة الخشب.. ليس سوى لغة الخشب.. أولا أخرج من الموجة الأولى وبعدها تكلم عن الموجة الثانية.. ثم هو في الأصل لا يوجد غلق للمجال الجوي.. من مرة إلى أخرى يقومون (تحت تبرير اجلاء العالقين) بنقل أحبائهم من أي نقطة في العالم وطبعا من باريس.. عندما يجمتع عدد من الجزائريين فوق العادة يعلنون أنهم سيقومون باجلاء العالقين.. العالقين فعلا لا يزالوا عالقين وفي حالات كثيرة في ظروف مزرية..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *