أكتشفنا مع مرض الرئيس.. أنه ليس فقط أننا نملك أحسن منظومة صحية في إفريقيا.. بل كذلك أننا نملك أحسن منظومة إعلامية رسمية.. جاء في البيان: “وقد باشر الرئيس تلقي العلاج المناسب وأن حالته الصحية مستقرة ولا تدعو للقلق”. طيب هو يعالج ضد ماذا؟ لحد الساعة لم تقل لنا السلطة إن كان الرئيس مصاب بكوفيد 19 أم لا؟ هل يعالج في ألمانيا ضد كورونا؟ هل يعالج ضد مرض عضال؟.. مرض مفاجيء أم ماذا؟ من حق الشعب أن يعرف الحقيقة.. على الأقل ننتظر من “الجزائر الجديدة” أن تصارح الشعب!..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *