هابت حناشي والبيرة

من أجل هذا ينافقون ويمارسون التعتيم.. ويخدمون الحاكم (أي حاكم!).. هذه هي صحافة الإشهار. في الفيديو هابت حناشي صاحب قناة الحياة.. يحتسي الجعة (البيرة) دفع ثمنها بضميره.. ما أكثر أمثاله..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Previous post نفس البروباغندا ونفس التضليل
Next post في الموعد