2021-11-27

صوت الجزائر

منبر حر مستقل، خدمة للحقيقة وتواصل مستمر

البقول الجافة ومدة الصلاحية

حجز 6000 قنطار من البقول الجافة بالبويرة منتهية الصلاحية!!: هذا عبث تقوم به مصالح وزارة التجارة، لأنها عاجزة عن حل مشاكل الناس، توهمهم أن الخطر يكمن في بقول جافة منتهية الصلاحية! البقول الجافة ماعندهاش نهاية للصلاحية كما في البضائع الأخرى. وفي ألمانيا على سبيل المثال هم بصدد طرح قانون يسمح باستعمال البقول الجافة حتى وان انتهت صلاحياتها. تعرفون أن القانون التجاري في العالم يفرض على التاجر وضع تاريخ الانتاج وتاريخ انتهاء الصلاحية على كل المنتوجات دون استثناء. في البقول الجافة وفي الغالب هو محدد بعامين. بمعنى تشتري الفاصوليا البيضاء تجد في علبة التغليف: تاريخ الأنتاج: 2020 ـ 03 وتاريخ نهاية الصىلاحية: 2022 ـ 03. في أروربا وألمانيا حاليا وحتى قبل صدور القانون الذي يسمح بذلك ولتجنب رمي المواد الغذائية صالحة الاستعمال: قيل للمستهلك لا تعطي أهمية لما هو مكتوب على غلاف العلبة، طالما كان الأمر مرتبط بالحبوب والبقول الجافة. الذي على التاجر والمستهلك اخذه بعين الاعتبار هو طريقة التخزين. اذا لم يكن في مكان فيه رطوبة وبشكل سليم تستعمل الفاصوليا والعدس والحمص على سبيل المثال 10 سنين وأكثر بعد نهاية الصلاحية. وقد عاش الأباء والاجداد بسياسة التخزين السليمة ولم نسمع عنهم أنهم كانوا يرمون المواد الجافة، لأنها لم تعد صالحة للاستعمال.. المشكلة في الجزائر أيها السادة أن النظام الذي يتصرف بالطرق البالية المعهودة عاجز عن وجود حلول للشعب. عاجز عن توفير الحليب للناس. عاجز عن توفير سيارة نظيفة. عاجز عن توفير مياه صالحة للشرب غير ملوثة. عاجز عن توفير الأكل السليم.. عاجز عن توفير مناصب الشغل لملايين البطالين. عاجز عن توفير هواء نقي.. عاجز عن توفير شواطيء نظيفة صالحة للسباحة. عاجز عن توفير مراكز للمبيت للسياح في متناول الجميع.. نظام يبيع الكلام والوعود للناس، هو نظام منتهي الصلاحية الآن وليس غدا.