خواطر في زمن الحراك!

الشعب يعرف أبطاله

ويعرف من ضحى من أجله

الشعب يعرف خدامه!

الشعب يعرف من قتله ومن سرقه

ويعرف من دمر حلمه وحلم أطفاله!

الشعب انتفض وقال كل شيء عن حاله

لكن النظام رفض التخلي عن ألاعيبه

نظام يستحي الشيطان من أفعاله!

*****

وظف الثورة لخدمة رغباته

وأستغل بيان نوفمبر لخدمة نزواته

وأراد استغلال الحراك للسبب ذاته

لكن ما يبقى في الواد غير حجاره!

******

عبث بالبترول لآخر برميل

قرارته بين الإلغاء والتأجيل!

وأفعاله بين الغش والترميم

حقوق المواطن ضاعت في مكاتب تافه ولئيم

*****

دساتيرهم وثائق حكم مؤقتة

بطولاتهم مزيفة

خيانتهم واضحة

وحبهم الأبدي لفرنسا وحدها الحاقدة!

علي فودي | هانوفر ـ ألمانيا | 28 ديسمبر 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Previous post العصابة والتهريج الممل!
Next post الحكم الراشد ممارسة