الحكم الراشد ممارسة

الحكم الراشد ممارسة

المستشارة الألمانية السيدة ميركل تصرح في خطابها للأمة بمناسبة السنة الجديدة 2021: “سآخذ اللقاح ضد كورونا عندما يأتي دوري”!

لأنه في ألمانيا قبل بداية التلقيح وضعوا تصنيفات لمن يلقح أولا.. فبدأوا بكبار السن الذين فوق 80 سنة والذين يشغلون في دور العجزة والقطاع الصحي.. ثم بعدها الذين سنهم بين 70 و79 عام وهكذا..

إذن الحكم الراشد ليس بالكلام الفضفاض.. الحكم الراشد ممارسة.. الحكم الراشد أن تخدم الرعية.. لا أن تحتقرها وتقتني لها لقاحا لا أحد يقدر خطورته والأعراض الجانبية الناجمة عنه.. ناهيك عن تشكيك الخبراء في نجاعة هذا اللقاح القنبلة.

الجزائر الجديدة؟ 300 دواء مفقود.. أدوية مهمة لحياة الناس..

الجزائر الجديدة؟ كل الخيرات الباطنية للجزائر رهنها هذا النظام للصين.. غار جبيلات.. التنقيب عن الذهب في الصحراء.. فوسفات الونزة.. زنك واد أميزور.. ميناء الحمدانية.. استعمار غير معلن.. وتبعية خطيرة ترهن حياة أجيال وأجيال.

أصبح من تقاليد الحكم أننا نعطل أعمالنا ونحن ننتظر عودة الرئيس المفدى من رحلة علاج قادته الى الخارج..

“سآخذ اللقاح عندما يأتي دوري”! لم يقل المشرع والذي وضع خطة التلقيح أن هذه مستشارة ألمانيا ومنصبها يسمح لها بأن تكون أول الملقحين! لا.. في دوله المؤسسات والحكم المدني الناس سواسية كأسنان المشط.. ولا توجد حياة شخص أغلى من حياة شخص آخر.

إن الله ينصر الدولة العادلة وإن كانت غير مسلمة.. ولا ينصر الدولة الظالمة ولو كانت مسلمة.. هذا نلاحظه كل يوم.. لهذا نطالب بالعدل ونعمل على أن يتحقق في يوم ما على أرض الجزائر.. التي تحكمها الآن العصابة المتغطرسة والدولة الموازية المتغلغلة في دواليب الحكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Previous post خواطر في زمن الحراك!
Next post تعليق على الوضع!