2021-11-27

صوت الجزائر

منبر حر مستقل، خدمة للحقيقة وتواصل مستمر

السيد تبون في حوار مع صحافة السوسيال

قال رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون أنه لن يتسامح في عدم وصول منحة التضامن الى المواطنين..” وصلتني أخبار حول ذلك ومن المفروض اننا في الثالثة والبعض وصلته المنحة الأولى الان وحتى بالنسبة لمنحة الأطباء نفس المشكلة بسبب البيروقراطية.. هذه ليست مهمة الرئيس وحده”.ومن قال إنها مهمتكم وحدكم؟ عندكم 42 وزير وعشرات المستشارين.. وولاة.. ورؤساء الدوائر.. وجميع هؤلاء معينون من طرفكم! فأين الخلل إذن؟ كل الذي حصل عليه الشعب لحد الآن هو هذه التعيينات والمراسيم المثبتة لهم، ثم نكتشف أنها تعيينات في المشمش.. تعيينات تعمل على عدم وصول منحنة التضامن الى من يستحقها؟ هذه السيد الرئيس مهزلة واعتراف صريح بفشل السياسة المتبعة. لا يمكن أن تقوم حكومة بعملها على ما يرام وعدد أعضائها يساوي تقريبا عدد سكان الفاتيكان! نحتاج الى حكومة حرب.. حكومة مصغرة ومنضبطة تصارح الشعب وتعلن نتائج عملها بدل إعطاء الوعود.قلتم أيضا ـ في حوار اليوم مع صحافة الازدواجية اللغوية: ـ “أتمنى مع نهاية 2020 حتى 2021 الى تخفيض تأثير المحروقات على الميزانية بنسبة 20 بالمائة وهذا تحدي لنا رفعناه” لم تقل لنا السيد الرئيس كيف يتم ذلك.. لآنه إذا نحن سلمنا بهذا وصدقنا به.. معناه مع نهاية عهدتكم الأولى سيتم القضاء على التبعية للمحروقات بشكل كامل؟! لم نلمس من تصريح أي مسؤول لحد الآن أن هناك خطة اقتصادية واضحة المعالم وموضوعية وواقعية.. فقدان البوصلة وغياب الرؤية ضيعا الأولويات!

علي فودي | صوت الجزائر | 20 جويلية 2020