كذب المنجمون ولو صدقوا

يسرقون أموال الشعب ويذهبون بها إلى فرنسا.. لغتنا العربية هي اللغة الوطنية والرسمية، لكن هذا الرهط يتحدث باللغة الفرنسية التي تذلهم في المحافل الدولية وتمسح بهم الأرض بالمناسبة وغير مناسبة.. يموتلهم ذراع وكراع إذا كانوا في مجموعة فيها فرنسي.. ينافقون الشعب ويلعبون على عواطف أكل عليها الدهر وشرب.. الشعب كره هذا القوم، لم يعد يحتمل نفاقهم وخبثهم وجبنهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Previous post في الموعد
Next post كنا نعرف أنها ستنتهي هكذا..